السحور الرمضاني الخيري بجمعية تاروت

مدير الموقعآخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 11:34 صباحًا
السحور الرمضاني الخيري بجمعية تاروت

حصدت جمعية تاروت الخيرية أكثر من نصف مليون ريال مساء الأربعاء 17 رمضان 1440هـ، في تظاهرة خيرية رسمت أجمل أسحار الشهر الكريم عبر فيها الأهالي عن التزامهم ودعمهم لمشاريع الجمعية وخططها الطموحة.

وكانت جمعية تاروت قد بدأت أعمال التنفيذ في المجمع الإداري بجوار مبنى مجمع الصالات للأفراح، والذي سيقام على أرض مساحتها 3500 متر مربع وسيضم مرافق لجميع لجان الجمعية التي تتوزع على عدة مبانٍ مؤقتة حاليًا.

وقال رئيس جمعية تاروت محمد علي الصغير: “إننا نشعر بالفخر والامتنان لهذا الحضور المتميز ولمشاعر العطاء الفياضة التي عبر عنها الحاضرون فقد كانت ليلة متميزة ومفاجأة سارة بالنسبة لنا”، مشيرًا إلى أن هذا الحفل الرمضاني الخيري سيصبح عادة سنوية – بإذن الله.

من جهته، عبر الرئيس السابق للمجلس البلدي بالقطيف المهندس جعفر الشايب عن أهمية هذا المشروع لمسيرة وتقدم الجمعية، وكونه حاجة ملحة لتوفير بيئة عمل صحية وتشير إلى مستوى رقي هذه البلاد وتقدمها.

وقال الخطيب الشيح محمد خليل أبو زيد الذي رعا عملية الإعلان عن التبرعات: “إن هذه الليلة هي مضمار من مضامير طاعة الله يتنافس فيها أهل الخير والإحسان في هذا الشهر الكريم {وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ}.

من جهته، عبر المهندس شاكر آل نوح الداعم الدائم لأنشطة الجمعية عن سروره لبدء العمل في مشروع المبنى الإداري ورأى أنه سيكون له مردود إيجابي على موارد الجمعية وذلك من خلال استيعاب عدد أكبر من المتطوعين وتمنى أن يستمر هذا الحفل الخيري ويصبح عادة سنوية.

وفي ختام الحفل، قدم الصغير شكره وتقديره لجميع الحاضرين من رجال ونساء على بذلهم وعطائهم، ووعد الجميع بإطلاعهم على أخبار تقدم العمل في المشروع حتى يكتمل الصرح ويتحقق الحلم.

رابط مختصر
2019-10-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جمعية تاروت الخيرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مدير الموقع